مسح للنخب الدينية والسياسية حول مشروع قانوني القضاء والاحوال الجعفري

2014-05-20

مسح للنخب الدينية والسياسية حول مشروع قانوني القضاء والاحوال الجعفري

  شغلت قضية اقتراح وزير العدل العراقي، مشروعي قانوني القضاء والاحوال الشخصية الجعفري، الرأي العام العراقي، وعلى وجه الخصوص نخبة المجتمع، من ناشطين مدنيين وسياسيين واعلاميين ومدافعين ومدافعات عن حقوق المرأة، 


المقدمة: شغلت قضية اقتراح وزير العدل العراقي، مشروعي قانوني القضاء والاحوال الشخصية الجعفري، الرأي العام العراقي، وعلى وجه الخصوص نخبة المجتمع، من ناشطين مدنيين وسياسيين واعلاميين ومدافعين ومدافعات عن حقوق المرأة، فضلا عن اعضاء مجلس النواب، فقد عبر كثير منهم عن رفضهم لهذه المسودة، داعين مجلس النواب الى عدم تشريعها، ولكن ازدادت حدة الصراع بين المؤيدين للمسودتين والرافضين لهما، بعد اقرار مجلس الوزراء العراقي بتاريخ 25/2/2014 مسودة قانون القضاء الجعفري واحالته الى مجلس النواب لغرض تشريعه، حيث خرجت في عدد من مدن البلاد تظاهرات مؤيدة واخرى رافضة للمسودتين، والكل يستند الى ادلة وبراهين تحاول التقوية من موقفه، علما ان المرجعية الدينية في النجف الاشرف بينت رفضها تشريع هذه القانونين في هذا الوقت لما يحمله من اخطاء فقهية تحتاج التعديل، فضلا عن توقيته السيء، كما عبرت منظمات دولية عدة عن امتعاضها من تمرير مجلس الوزراء هذه المسودة (القضاء الجعفري)، لما فيها من انتهاك لحقوق المرأة والاطفال.

http://daleeliq.com/LionImages/PDFStore/hoososdjjdjd.pdf:ولمشاهدة التقرير 

تهيئة الطابعة   العودة الى صفحة تفاصيل الخبر