Get Adobe Flash player

منظمة تموز تنظم ورشة عمل لشباب الجامعات لإبداء أرائهم حول شكل الدولة المدنية الحديثة

قراءات نقدية لقانون محو الأمية في العراق والبيئة المدرسية

وزارة المرأة وناشطات يدعون الى تشريع قوانين تساوي المرأة بالرجل

قائمة كتاب آراء ومواقف

بحث في الموقع

النشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

قناة الدليل


نحن هنا العراق

الفيس بوك

خريطة زوار الموقع

التفاصيل

حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية تخيم في اهوار الجبايش


2015-11-29

حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية تخيم في اهوار الجبايش

 خيمت حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية، في منطقة اهوار الجبايش بمحافظة الناصرية، ولمدة ثلاثة أيام (19 – 21 تشرين الثاني 2015)، للاطلاع على واقع الاهوار، في ظل انخفاض مناسيب المياه، فيما التقى المشاركون في المخيم بوجهاء المنطقة والجهات الحكومية المحلية هناك، من اجل التنسيق لإقامة أنشطة وفعاليات مختلفة للحملة في منطقة الاهوار خلال سنة 2016، والتي من بين أهدافها تعريف العراقيين والعالم بواقع الاهوار العراقية، وما آلت إليه من هجرة السكان وجفاف المياه فيها.

تضمن المخيم عدد من الفعاليات والأنشطة، حيث تم تنظيم جولة في الاهوار، أستطاع المشاركون من الوصول إلى نقاط مهمة داخل الاهوار، من أجل اللقاء بسكنة المنطقة والاطلاع على واقع الاهوار عن قرب، وأكد السكان تأثرهم الكبير في انخفاض المياه وجفاف الكثير من المساحات ليلجأ البعض منهم للهجرة إلى مناطق أخرى.
 ويذكر بأن مساحات واسعة قد نالها الجفاف في اهوار الجبايش بسبب شحه المياه القادمة من نهر الفرات بسبب قلة الاطلاقات من الجانب التركي و سيطرة داعش على محافظات فيها محطات وسدود مائية في العراق وسوريا وعبثها بها، مما أثر على كميات المياه الواردة في نهر الفرات.
 ويحاول العراق المناورة و ذلك بتعويض النقص بالاعتماد على نهر دجلة وتمرير قسم من المياه إلى نهر الفرات أو مناطق كانت تعتمد على مياه الفرات. لكن الجنوب العراقي يشكو بشكل عام من سوء توزيع المياه من قبل وزارة الموارد المائية العراقية وعدم استغلال الواردات  بصورة صحيحة. ويبدو ان هذه المناورة لتكون متاحة في القريب العاجل ما لم تتحرك الحكومة العراقية بسرعة. فبناء سد اليسو التركي الأول والأكبر من نوعه على نهر دجلة مستمر مما يعني ان الكارثة التي حلت بنهر الفرات من جراء تراكم السدود التركية عليه في طريقها للتكرار مع نهر دجلة.  وبالرغم من انجاز قسم كبير من منشئات سد اليسو من الجانب التركي إلا انه وليومنا هذا لم يكتمل. وتطالب الحملة بوقفه وان يكون للعراق موقف ايجابي بهذا الخصوص. خصوصا وان عدم التحرك يعني ضمناً ضوء اخضر لتركيا لمواصلة بناء سدود اخرى على نهر دجلة مثل سد جزرة وغيرها.
شيوخ ووجهاء منطقة الجبايش وبعد لقاء المشاركين في المخيم، أكدوا على عدم سكوتهم على ما يجري في مناطق الاهوار، معلنين وقوفهم مع حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية حملة المدافعة القائمة منذ عام 2012 لغاية الآن. مطالبين بالتحرك على عدة جهات وعدم التركيز فقط على وزارة الموارد المائية. ذلك لأن أسباب جفاف الاهوار تتحملها الحكومية العراقية ككل. وأشار الشيوخ إلى أهمية التوجه للمرجعيات الدينية وقادة الكتل السياسية، لإطلاعهم على ما وصلت إليه المنطقة وما ستكون عليه لو استمر الصمت على الكارثة.
وطالب شيوخ ووجهاء قضاء الجبايش باتخاذ إجراءات من قبل الحكومة العراقية في حال استمرار تركيا ببناء السدود، والتأثير على مياه دجلة والفرات والاهوار العراقية، محملين وزارة الموارد المائية العراقية مسؤولية التعامل بالمحاصصة المناطقية خلال تحويل حصة مياه الاهوار إلى محافظة النجف لغرض زراعة الشلب في ناحية المشخاب، مع تأكيدهم على أهمية توزيع الحصة المائية بصورة صحيحة والتركيز على أهم المناطق التي يمكن الاستفادة منها لإنعاش اقتصاد البلد.
ووضع المشاركين في المخيم خطتهم لتوسيع الحملة لكي تستهدف كل شرائح المجتمع العراقي والدولي، من اجل الضغط على الجهات المعنية بإيقاف بناء السدود التي تساهم بخلق أزمة مياه إقليمية وداخلية قد تنتج عنها حروب وأزمات يمكن تسميتها بـ “حروب المياه".
وساهم في المخيم ثمانية شباب يمثلون نخبة من نشطاء الحملة من المتطوعين، بينما نظم المخيم المنتدى الاجتماعي العراقي بالتعاون مع شبكة أنسم للإعلام المجتمعي ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي (ICSSI).
 
 
 
 
 
 

المزيد من العناوين

التصويت

ما تقيمك لدور منظمات المجتمع المدني في مناقشة مسودات مشاريع القوانين؟

 دور فعال
 مقبول
 ضعيف
 غير محسوس
النتيجة

مواقع ذات صلة

مواقع شريكة

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 241
عدد زوار أمس : 316
عدد الزوار الكلي : 276429

الساعة الآن